3EShHA - Philippians 1 : 27
 
ما هى الأناجيل ؟؟

الإنجيل كلمة يونانية الأصل معناها " البشارة السارة " ... ودا لأن الأناجيل الأربعة بتتكلم عن المسيح المسيا المنتظر .. واللى جاى علشان يخلص شعبه

كل إنجيل من الأربعة كان بيتكلم عن  المسيح بطريقة مختلفة – ودا مش تناقض ــ لكن دا لأن كل إنجيل بيركز على حاجة معينة فى المسيح


متى : بيتكلم عن المسيح الملك ، اللى جاى يعمل مملكة بس مش أرضية . ومن رموزه فى العهد القديم >> الأسد

مرقس : كان بيتكلم عن المسيح الخادم ، اللى جاى يساعد الناس ويعمل معجزات ويهتم بيهم . ومن رموزه فى العهد القديم >> الثور

لوقا : بيتكلم عن المسيح إبن الإنسان الكاهن ، اللى جاى علشان يساعد الناس المرفوضة واللى كل اللى حواليهم مش بيحبوهم إنهم يوصلوا لله ومن رموزه فى العهد القديم  >> الإنسان

يوحنا : بيتكلم عن المسيح إبن الله وبيركز على لاهوته . ومن رموزه فى العهد القديم  >> النسر

من إنهاردة هنركز على إنجيل متى .. الإنجيل دا أول أناجيل العهد الجديد

الغرض من كتابته * 
إثبات أن المسيح هو الملك السرمدى المنتظر

الكاتب * 
متى (اللاوى) .. أحد تلاميذ المسيح

المرسل إليهم * 
كان مكتوب لليهود بصفة خاصة

تاريخ كتابته * 
حوالى 60- 65 م

نبذة عن الكاتب * 
أحد الإثني عشر تلميذاً إسمه الرومانى "متى" ومعناه (عطية الله) بالعبرية " نثنائيل"، وباليونانية " ثيؤدورس " التي عربت " تادرس "، ويلقب بلاوي بن حلفى واسم أبيه حلفي ( مر 2 : 14 )

وكان يسكن مدينة كفر ناحوم على الشاطئ الغربى من بحر الجليل كان عشاراً يجمع الضرائب فى كفر ناحوم من اليهود لصالح الرومان، وقد كانت وظيفة العشار وصاحبها مكروهة من اليهود ومحتقر لقساوته وعدم أمانته، دعاه السيد للعمل الرسولي فترك مكان الجباية (مت 9: 9، مر 2: 14)، وصنع له وليمة دعي إليها العشارين والخطاة (لو5: 29) الأمر الذي أثار معلمي اليهود.

و تفيد التقاليد أنه قضى بعد صعود المسيح مدة 15 سنة وهو يخدم فى فلسطين ثم ذهب بعد ذلك إلى بلاد الفرس والحبش حيث مات شهيداً بطعنة رمح من مضطهديه وقد ذكر متى مع الذين اجتمعوا فى العلية بعد صعود السيد المسيح الى السماء ( أع 1 : 13 ) 

هو إنجيل " الملكوت " فمملكة المسيح ليست أرضية كما ظن اليهود، لكنها مملكة روحية تحتل القلوب وتهيئ الإنسان للملكوت

 


Comments




Leave a Reply